مقالات

المراهقة التي صورت مقتل جورج فلويد: بطلة أم جبانة ؟

جورج فلويد هو مواطن أمريكي من أصل أفريقي توفي في 25 مايو 2020 في مدينة منيابولس، مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك أثناء تثبيته على الأرض بُغية اعتقاله من قبل شرطة المدينة، حيث قام ضابط شرطة منيابولس «ديريك تشوفين» بالضغط على عنق فلويد (بركبته) لمنعه من الحركة أثناء الاعتقال لما يقارب تسع دقائق،

فيديو تثبيت جورج فلويد على الأرض وصراخه بأنه لا يستطيع التنفس واحتضاره لمدة 8   دقائق و 46 ثانية انتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي وأدى الى خروج احتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وبعدها في العالم.

الشابة التي صورت هذا الفيديو المرعب هي المراهقة الأمريكية دارنيلا فرازير تبلغ من العمر 17 عامًا كانت في طريقها إلى محل تجاري عندما شاهدت الحادثة وقامت بتصويرها مثل ما يفعل شباب اليوم، وأنها لم تكن تتوقع موت فلويد . بعد يوم من الحادثة ظهرت دارنيلا في مقطع فيديو على الإنترنت وهي متأثرة للغاية وتبكي في مكان تدخل الشرطة، وقد عبرت الشابة لمواقع أمريكية عن صدمتها بعد أن تلقت تعليقات عنصرية وعنيفة تتهمها بأنها قامت بتصوير المشهد دون محاولة إنقاذ جورج، حيث ردت بأنها طلبت من الشرطي رفع رحله وترك الشخص يتنفس، لكنها لم تتمكن من فعل المزيد لأنها مراهقة وتخشى رد فعل الشرطة سيما أنها أيضا سوداء البشرة إيقاف.

إقرأ أيضا:أسرار برج الأسد اليوم السبت 26/9/2020 وأهم التوقعات العاطفية

في المقابل أبدى أمريكيون على شبكات الإنترنت إعجابهم بشجاعة الشابة وقدرتها على توثيق هذه الحادثة التي أعادت من جديد طرح مسألة العنصرية ضد السود وأيضا قضية عنف رجال الأمن. كما سمح الفيديو بألا تبقى جريمة قتل فلويد من دون عقاب.

إقرأ أيضا:أسرار برج الحمل اليوم الثلاثاء 22/9/2020 وأهم التوقعات العاطفية

وذكرت   صحيفة “نيويورك ديلي تايمز”، نقلا عن محامي دارنيلا فريزر، أنها تخضع حاليا للعلاج النفسي، فهي تعاني من الصدمة جراء الأحداث، وأنها تستجيب للعلاج جيدا في ظل الظروف الحالية. من جهة أخرى أطلق الأمريكيين دعوة لمساندتها حيث تم جمع مبلغ 330 ألف دولار حتى يتم شكر هذه الشابة الأمريكية ودعم مشوارها الدراسي.

السابق
هل العراق دولة متماسكة أم إقطاعيات متناحرة؟
التالي
كندا: مبيدات زراعية تتسبب في نفوق الملايين من النحل خلال 10 أيام

اترك تعليقاً