مال واعمال

فرنسا تقدم مساعدة مالية ضخمة لإنقاذ قطاع صناعة السيارات المتعثر

سجل قطاع صناعة السيارات الفرنسي تراجعا حادا في المبيعات بسبب تفشي فيروس كوفيد 19.

الخطة الحكومية لإنقاذ شركات صناعة السيارات بلورتها قرارات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تمثلت في مساعدة مقدرة بأكثر من ثمانية مليارات يورو للسيارات القابلة للتوصيل بمصدر كهرباء.

قال إيمانويل ماكرون خلال حديث له في مصنع فاليو لصناعة معدات السيارات في مدينة إيتابل الواقعة شمال فرنسا إنه يريد “جعل فرنسا المنتج الرائد للمركبات النظيفة في أوروبا”. مضيفا “إن أحد أهداف خطة الحكومة هو إنتاج أكثر من مليون سيارة كهربائية سنويا حتى عام 2025”.

وأوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “جميع موظفي رينو في فرع موبيج ودوي يمكنهم الحصول على جميع الضمانات بشأن مستقبلهم المهني داخل المجموعة”.

وفي تغريدة له قال الرئيس الفرنسي: “تسببت الأزمة الصحية في حالة شلل قاتلة لصناعة السيارات في فرنسا حيث يعتبر القطاع جزءا من اقتصادنا والذي يوظف آلاف العاملين، سيكون دعمنا هذه المرة مكثفا بشكل معتبر”

وفي وقت سابق قالت شركة صناعة السيارات رينو إنها قد تكشف النقاب عن خفض في أعداد العاملين وإغلاق مصانع إذ تتطلع الشركة إلى توفير ملياري يورو من التكاليف. و كان من المتوقع أن تعلن رينو، التي سجلت العام الماضي أول خسارة في عشر سنوات، عن تفاصيل خطة اقنصادية قاسية مدتها ثلاث سنوات .

إقرأ أيضا:مفاوضات في السودان مع صندوق النقد حول برنامج غير ممول
السابق
تخلصى من احمرار بشرتك بمواد طبيعية
التالي
أسماء أولاد حديثة بمعانيها

اترك تعليقاً