تقنية

ما هي الأنواع المختلفة لوصلات الفيديو؟ ما هي مواصفات كل منها وأيها أفضل لك؟

جدير بالذكر إلى أنه وبينما منافذ HDMI هي المسيطر اليوم دون منازع، فهي ليست نوع الوصلات الوحيد المستخدم، وتاريخياً هناك الكثير من الوصلات التي سبقتها وتركت أثرها، وبعض أنواع الوصلات التي بات عمرها يزيد عن 5 عقود لا تزال مستخدمة حتى يومنا هذا.

منافذ Composite Video (الفيديو المركب)

حيث أنه يعود تاريخ هذا النوع من الوصلات إلى منتصف القرن العشرين حيث كانت النوع المفضل لوصل الفيديو إلى أجهزة التلفزيون الملونة، ومع الوقت استخدم على نطاق واسع لوصل العديد من الأجهزة المختلفة مثل مشغلات الفيديو، ومستقبلات البث الفضائي أو الكابل وحتى الكاميرات ومشغلات الألعاب وبعض الحواسيب القديمة.

جدير بالذكر إلى أنه اليوم بات هذا النوع من الوصلات قديماً للغاية وفي طريقه للانقراض، لكن وعلى الرغم من قدمه الشديد ودقته السيئة وكون إشارته متشابكة وليست تقدمية، فهذا المنفذ لا يزال مستخدماً اليوم في العديد من المنازل وبالأخص مع أجهزة التلفزيون القديمة، وحتى أن بعض الشاشات الحديثة لا تزال تقدم خيار الوصل عبر Composite Video كميزة لتسهيل وصل الأجهزة القديمة.

منافذ VGA (Video Graphics Array أو ترتيب رسوميات الفيديو)

حيث أنه قد تم تقديم هذه المنافذ عام 1987 وكانت مخصصة للحواسيب بالدرجة الأولى، حيث أنها أتت كخلف تناظري لعدة أنواع وصلات رقمية سبقتها ولم تحقق النجاح. عموماً لم تشهد منافذ VGA أي انتشار حقيقي في عالم التلفزيونات وأجهزة الفيديو الأخرى، لكن في الحواسيب وأجهزة الإسقاط (Projectors) تمكنت من أن تصبح المنفذ الأكثر استخداماً طوال فترة من الزمن منذ نهاية الثمانينات وحتى نهاية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

إقرأ أيضا:TSMC تخضع لأمر الولايات المتحدة بحظر المبيعات إلى هواوي

بحيث أن كون منافذ VGA ذات دقة عالية وتعتمد إشارة تناظرية يعني أنها تعاني من بعض التداخل في الإشارة، وبالنتيجة من الممكن للوصلات الرديئة أن تنتج إشارة مشوهة أو تداخلات في الألوان والأشكال.

منافذ DVI (Digital Video Interface أو الواجهة الرقمية البصرية)

بحيث أنه قد أتى هذا النوع من المنافذ أشبه بشكل موحد لمعايير البث والتناظري معاً، حيث أن الشكل الأوسع انتشاراً (DVI-I) يتيح نقل إشارة تناظرية أو رقمية من نفس المنفذ.

جدير بالذكر إلى أنه ومع أن هذا النوع من المنافذ كان يمتلك إيجابيات واضحة مثل خيارات الدقة ومعدل التحديث الأعلى، فقد بقي في الظل نسبياً كون منافذ VGA التناظرية كانت مسيطرة قبله، وسرعان ما أتت منافذ HDMI الرقمية بعده لتأخذ مكانه.

منافذ HDMI (High-Definition Multimedia Interface أو واجهة الوسائط المتعددة عالية الدقة)

جدير بالذكر إلى أنه في إلكترونيات اليوم باتت منافذ HDMI هي المهيمن شبه الوحيد على الساحة، فهي الأكثر استخداماً في جميع المجالات بداية من الحواسيب والتلفزيونات وأجهزة الإسقاط ووصولاً حتى لبعض الهواتف (مؤخراً لم تعد الهواتف تضم منافذ HDMI مصغرة).
جدير بالذكر إلى أن واحدة من النقاط المهمة للغاية عند الحديث عن منافذ HDMI هو وجود عدة إصدارات لها، فالإصدارات الأقدم مثل 1.3 لا تدعم سوى دقة 2K كحد أقصى، بينما إصدار 2.1 الصادر عام 2017 يتيح دقة تصل إلى 10K ومعدلات تحديث تصل حتى 240Hz، لذا يجب الانتباه إلى إصدار المنفذ الذي تستخدمه، فمنفذ أو وصلة قديمة قد تعني أنك لن تستفيد من تلفازك عالي الدقة مثلاً.

إقرأ أيضا:مواصفات جهاز تعدين Antminer T19 الجديد من Bitmain

منافذ DisplayPort (منفذ الشاشة)

جدير بالذكر إلى أنه وبينما يعد منفذ HDMI هو الملك المتوج للمنتجات الموجهة للمستخدمين منذ بدأ انتشاره فعلياً، هناك في الواقع معيار آخر متاح يستخدم إشارة رقمية وميزات مشابهة. وبالنظر إلى هذا المعيار هو DisplayPort الذي لن تجده في المنتجات العادية اليوم مع أنه مجاني الاستخدام (على عكس HDMI الذي يحتاج ترخيصاً لاستخدامه) بل أنه شبه حصري للفئات العليا من الحواسيب المحمولة، وبعض الشاشات وكروت الشاشة الاحترافية. حيث أنه بالنسبة للمستخدم العادي لا يقدم هذا المنفذ أية فروق حقيقية تجعله أفضل من HDMI حقاً، فالمستخدم العادي لا يستخدم شاشة 16K (إن كانت متاحة أصلاً).

السابق
لماذا تستغرق رحلات الطيران الحديثة وقتاً أطول مما كانت عليه في الماضي؟
التالي
كيف تختار أفضل مكان لوضع الراوتر في المنزل لتحصل على تغطية مثالية في كل مكان

اترك تعليقاً