مال واعمال

هل تخفض السعودية عملتها أمام الدولار؟

من المرجح أن يدفع انخفاض أسعار النفط السعودية إلى خفض قيمة عملتها الريال في المستقبل، وفق ما يذكر تقرير موقع “وورلد فيو ستراتفور” الأميركي.

يقول الكاتب غريغ بريدي إن أزمة انهيار أسعار النفط الحالية أدت لعودة التساؤلات بشأن استمرارية حالة الارتباط بين العملتين الأميركية والسعودية.

ويضيف الكاتب أنه على الرغم من الصدمة الاقتصادية التي سبّبها تفشي فيروس كورونا، فإن هذا الارتباط من المتوقع أن يتواصل على المدى القريب، إلا أن التغيرات الهيكلية في سوق النفط العالمية وفي الاقتصاد السعودي، يؤشران على أن الرياض سوف تقوم على الأرجح بخفض قيمة عملتها في وقت ما خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويرى بريدي أن السعودية ستجد نفسها مضطرة إلى عدم التعويل على تعافي أسواق النفط وعودة صادراتها إلى مستواها السابق، حتى تكون قادرة على إعادة تعبئة مواردها من النقد الأجنبي التي تمكنها من الحفاظ على استمرارية العملة وارتباطها بالدولار.

ويوضح أنه على مدى عقود عديدة، شكّل ربط العملة المحلية بالدولار خطوة مفيدة للرياض وسائر دول الخليج الغنية بالنفط، بالنظر إلى اعتماد هذه العملة الأميركية في تسعير أغلب صفقات تجارة النفط.

ويشير الكاتب إلى أن الفائدة الأساسية من نظام ربط العملات، يتمثل في تحقيق الاستقرار حتى في فترات التضخم، وخلق مناخ آمن تكون فيه مخاطر تغير صرف العملة محدودة بالنسبة للشركات الأجنبية. كما أنه يحمي المستهلكين المحليين من تقلبات أسعار المواد المستوردة.

إقرأ أيضا:بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية

بيد أن نظام ربط العملات -يستدرك بريدي- يعني التخلي عن استقلالية السياسة النقدية.

السابق
أوبك بلس تجتمع لتمديد خفض الإنتاج.. والنفط عند أعلى مستوى في 3 أشهر
التالي
اقتصاد ألمانيا يسجل أسوأ شهر في تاريخه بسبب كورونا

اترك تعليقاً